منتديات بيت الطيب ( بيت ال محمد )(ع)





السلام عليكم

(إنما يريد الله ليذهب عنكم الرجس أهل البيت ويطهركم تطهيرا)

نتشرف بنضمامكم الى سره المنتدى بيت الطيب

التعضيم شعائر الله

ولكم الاجر والثواب انشاء الله


منتدى سلامي شيعي شامل ومنوع

اَلسلام عليك يا اَبا عبدالله وعلى الاْرواحِ الّتي حلَّت بفنائك عليك مني سلام الله ابدا ما بقيت وبقي الليل والنهار السلام على الحسين وعلى علي بن الحسين وعلى اَولاد الحسين وعلى اَصحاب الحسين..


    سيطرة زواج المصلحة على العلاقات الإنسانية

    شاطر
    avatar
    يوسف
    عضو جديد
    عضو جديد

    عدد المساهمات : 16
    نقاط : 26374
    تاريخ التسجيل : 16/11/2009

    سيطرة زواج المصلحة على العلاقات الإنسانية

    مُساهمة  يوسف في الأربعاء نوفمبر 18, 2009 11:54 pm

    محمد داوود
    في آخر استطلاع للرأي حول زواج المصلحة، قال معهد "باوليستا" المختص باستطلاعات الرأي في مدينة ساو باولو البرازيلية أن 65% من حالات الزواج في البرازيل تدخل فيها المصلحة والمنفعة الشخصية بشكل من الأشكال. لكن السؤال الذي طرحه المعهد على مايقرب من 3000 رجل وامرأة هو: هل زواج المصلحة بدأ يسيطر على الزواج المستند الى الحب؟ الأجوبة كانت متفاوتة، لكن النتائج النهائية للاستطلاع أكدت بأن غالبية النساء والرجال (65%) يعتقدون بأن زواج المصلحة بدأ يتحول إلى سمة تميز القرن الحادي والعشرين.
    المصلحة المبطنة
    قالت ماريا (26 عاما) طالبة الدراسات العليا في كلية الاقتصاد في جامعة "أوسب" في ساو باولو أنها من مؤيدي زواج المصلحة التي أسمتها بـ " المبطنة" لأن الظروف هي التي تفرضه. والمقصود هنا الظروف الاقتصادية أو الخوف من العنوسة التي يطلق عليها البرازيليون صفة "مملكة الوحدة". وأضافت ماريا بأن زواج المصلحة يمكن أن يكون مؤذيا ومخزيا للعواطف الانسانية لبعض الوقت لكن التعود عليه يقلب المفاهيم.
    وقالت أيضا ان زواج المصلحة في يومنا هذا يشبه كثيرا الزواج "المرتب" الذي كان سائدا في القرن التاسع عشر وبداية القرن العشرين والذي لا يزال يتواجد حتى يومنا هذا في عدد من بلدان العالم ومجتمعاته. وقالت "في الزواج المرتب له مسبقاً لم يكن العريسان يريان بعضهما الا في ليلة الزفاف ومع ذلك كان الحب يتشكل مع مرور الوقت ويعتاد كل على الآخر". وأوضحت أنه بحسب رأيها فإن التعود على الآخر يشكل نسبة 30% من عواطف الحب التي يمكن أن تكتمل اذا ترافق بالتفاهم والود والاحترام.
    وتابعت ماريا أن "في كل زواج مصلحة مبطنة قد لاتبدو بشكل مباشر، حتى إن كان الزواج مستنداً إلى الحب. وأضافت بأن الحب بحد ذاته حاجة عاطفية والحاجة تقود إلى السعي وراء مصلحة ما، منها مصلحة عدم البقاء وحيداً ومصلحة إنجاب الأولاد لكي يساعدوا الآباء والأمهات في الكبر". من أجل ذلك تساءلت ماريا، "ماهو العيب ان تزوجت المرأة من رجل غني يمنحها الحياة التي تحلم بها؟"
    الهروب من واقع ما
    قالت ماريا أيضاً بأن نسبة كبيرة من زواج المصلحة تحدث بسبب الحاجة للهروب من واقع ما وعلى وجه الخصوص واقع الانتساب الى عائلة فقيرة غير مثقفة همها الاكثار من الأولاد وعدم التفكير في مستقبلهم. وأضافت "أحيانا كثيرة تسعى الفتاة التي تنتمي الى عائلة فقيرة وغير مثقفة من هذا النوع للبحث عن رجل يمكن أن ينقذها من الواقع المر الذي هي فيه وليس بناء الأحلام العاطفية التي لاتعطي خبزا ولاتقدم سقفا للعيش تحته بأمان بعيدا عن قلق الانحدار الأكبر في مستنقع الفقر المدقع".
    واعترفت ماريا بأنها عقدت خطبتها منذ عامين على شاب ينتمي إلى عائلة أفضل حالاً من عائلتها ولولا ذلك لما استطاعت اكمال دراساتها العليا. وقالت أنه بالرغم من عدم توفر الحب المرجو فانها مرتاحة وتعتقد بأنها ستتعود على خطيبها وربما يأتي الحب بعد الزواج فتكتمل الأمور الى حد مثالي.
    مخاوف مبررة
    من جهتها قالت روبيرتا دياللي (29 عاما) أن هناك مخاوف مبررة من زواج المصلحة لأن فشله ربما يجلب عواقب مأساوية. وأضافت بأنها تلقت ثلاثة عروض للزواج من رجال ميسوري الحال لكنها رفضت بالرغم من ضغوط عائلتها المتواضعة الحال لأنها لم تشعر بأي نوع من الشعور العاطفي تجاههم. وتابعت القول "ان عدم الشعور بالرغبة تجاه شخص ما يعني بأن على المرأة أو الرجل اجبار نفسيهما على مشاركة إنسان آخر الحياة الزوجية دون أدنى شعور تجاهه".
    ووصفت روبيرتا زواج المصلحة بأنه يشبه تماماً إجبار إنسان على تناول نوع من الطعام لايرغبه ولايشتهيه وان أجبر نفسه على تناوله فالنتيجة ستكون اما آلاماً في المعدة أو الاقياء وربما المرض. وقالت ان لزواج المصلحة متطلبات وبزوالها يزول الزواج. هناك الآلاف من الرجال الذين تزوجوا من نساء أغنياء وبعد الحصول على أموالهن يرمونهن في الشارع. و الموقف نفسه يمكن أن يحدث مع نساء فقيرات تزوجن من رجال أغنياء وبعد ضمان حياتهن طلبن الطلاق.
    وأكدت روبيرتا بأن جميع المخاوف من زواج المصلحة مبررة لأنها قابلة للحدوث وهناك أمثلة كثيرة على أرض الواقع تبرهن ذلك. وأكدت على موقفها الرافض للزواج من أجل المال والجاه والسمعة لأن ذلك لن يفيد اذا انقطع حبل المصلحة ووصلت الأمور الى الحد الذي كان موضوعا على أساسه ومن ثم اختفى.
    avatar
    ضرغام
    مدير العام
    مدير العام

    عدد المساهمات : 150
    نقاط : 26761
    تاريخ التسجيل : 31/10/2009
    العمر : 40
    الموقع : السويد

    رد: سيطرة زواج المصلحة على العلاقات الإنسانية

    مُساهمة  ضرغام في الخميس نوفمبر 19, 2009 6:21 am

    cheers
    السلام عليكم
    احسنت الموضوع روعه

    حمودي
    بدء يشتعل
    بدء يشتعل

    عدد المساهمات : 47
    نقاط : 26343
    تاريخ التسجيل : 22/11/2009

    رد: سيطرة زواج المصلحة على العلاقات الإنسانية

    مُساهمة  حمودي في الأحد نوفمبر 22, 2009 4:35 am

    السلام عليكم
    الموضوع جميل بارك الله فيك

      الوقت/التاريخ الآن هو الأربعاء نوفمبر 21, 2018 9:48 am